عرض المشاركة وحيدة
 
 
 
  #6  
قديم 25/02/13, 09 :54 09:54:29 PM
احمد ابو طبيخ احمد ابو طبيخ غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 






إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى احمد ابو طبيخ

السلام عليكم
اخي المحترم دكتور هاشم الفريجي حياك الله
اسأل الله ان تكون على أحسن حال
------
قلت في احدى تعليقاتك مانصه
( وأقول: ولا يجوز إلا بشروط مثل توحد حركة الحرف قبل الضمير ..
ويجوز فيه ترادف الرفع والكسر وليس النصب فلا يصح قولك:
أذلَنا و إضلالِنا لكون أحدهما مفتوحا والاخر مكسورا والأفضل توحيد حركته رغم وجود ضمير المتكلمين (نا)
وبرأيي أن تكون النون أصيلة وليست دخيلة فهي أقوى وتدل على حنكة وقدرة الشاعر
أو نعتمد حرفا معينا قبلها. )
-----
وانا استمع الى احدى القنوات لقصيدة احد الشعراء بحب الحسين عليه السلام , واذا بقوافيه خلاف ماتفضلت حسب اعتقادي مما دعاني الى البحث فوجدت ان اغلب القصائد تختلف مع هذه القاعده ومن ضمنها معلقة امرؤ القيس حيث يقول في مطلعها

قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ ومَنْزِلِ
بِسِقْطِ اللِّوَى بَيْنَ الدَّخُولِ فَحَوْمَلِ

كما ترى ترادف بها الكسر والفتح قبل حرف الروي ولم يؤسس لها بحرف واحد .
وكذلك قوافيك في قصائدك المنشورة هنا في الزبدة فيها نفس الحالة
لذلك اقول لقد اختلطت عليَّ الامور علّك تفيدنا بذلك
ام ان قولك هذا في حالة ان القافية اتت ضمير وان الضمائر لايجوز ان تكون قوافي مالم يسبقها حرف ما ولابد لها ان تلتزم حرف معين قبل الضمير يجوز فيه ان يكون مرفوعا ومكسورا
ولا يجوز ان يكون منصوبا ؟
وهل هذه قاعدة تقول فيها انت ام هي موجودة اصلا من اصول صحة القافية ؟
واسمحلي بعدها ان تكون لي تعليقة اخرى
تحياتي ومحبتي لك دكتورنا العزيز
اخوك أحمد
__________________
مؤسس اول منتدى متخصص بالادب الشعبي
(( زبدة الكلام ))
رد باقتباس