اخر عشرة مواضيع :         دارمي / لو يستحي المنشار (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          دمعة رافضيّة - قصيدة لشهادة الزهراء عليها السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 69 )           »          قصيدة لاستشهاد الامام الحسن المجتبى عليه السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 205 )           »          نقد قصيدة هذا نبي القوم للشاعر أحمد أبو طبيخ (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 7 - عددالزوار : 1232 )           »          زينب ردّت امن الشام - يالكافل تلكَاها / فزّاعيّه (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 246 )           »          ما اريد الماي اشوفه ابعيني / لشهادة الامام السجاد عليه السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 227 )           »          قصيدة لشهادة السيدة رقية عليها السلام / آنه بنت النبي (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 223 )           »          قصيدة الليلة التاسعة (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 299 )           »          قصيدة الليلة الثامنة (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 246 )           »          قصيدة الليلة السابعة (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 251 )           »         
 

 
 
العودة   زبدة الكلام > قسم النقد والدراسات بأشراف الدكتور هاشم نعمة الفريجي > النقد والدراسات
   

رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
 
 
 
  #1  
قديم 17/07/10, 03 :58 03:58:00 PM
دكتور هاشم الفريجي دكتور هاشم الفريجي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





Thumbs up ملحمة الطف . . للشاعر محمد المالكي . . قصة ام قصيدة؟

بسم الله الرحمن الرحيم

اطل علينا الشاعر محمد المالكي بقصيدة طويلة اسماها ملحمة الطف ونشرها في قسم النقد
ليوجه اليها انظار النقاد . . . وهذا ما يفعله الشعراء الواثقون بانفسهم . . والواثقون بنقادهم
ومنتدياتهم . . والشاعر محمد المالكي جدير بذلك
وهو يمتلك قلما مميزا في تناوله لكثير من قضايا النقاش التي تثار هنا ويسهم فيها بشك جاد

والشعر الملحمي قديم قدم الانسانية وقد ابدع فيه سكان وادي الرافدين وكانوا سباقين لغيرهم من الامم ... وكانت ملحمة جلجامش ولا تزال من اروع تلك الملاحم التي نظمت شعرا بابليا . . وقام بترجمتها الاستاذ طه باقر بعنوان ( هو الذي رأى) وهو اول بيت بابلي فيها.
ويعتمد هذا اللون من الشعر على سرد تاريخي لحدث او احداث كما يراها الشاعر من وجهة نظره واعتمادا على مصادر يؤمن هو بصحتها.

وهذه الملاحم شأنها شأن الشعر التعليمي تعتمد ابياتا او ادوارا بقواف متعددة ليسهل على الشاعر الاستمرار بالسرد القصصي او العلمي .. ربما دون الالتفات الى البلاغة وجمال الصورة . . لان الهدف الاساس هو ايصال الفكرة او القصة باسهل ما يكون لفهم عامة الناس
ولكن ذلك لا يمنع من تعقيد في بعضها ( التعليمية) مثلا . . حيث تحتاج الفية ابن مالك
في النحو الى اساتذة كبار لشرح بيت مقتضب في حجمه كبير في معناه ومحتواه...

نظم الشاعر محمد المالكي اكثر من 140 دورا عن ملحمة الطف وابتدها :
اقرأ بســــــم رب العــــــلق *** وحي الحروف على الورق
الدم كــــتاب الله انـــــــزله *** كعبه الحســــــــــين بكربله

ويرمز الدم الى وجود الدم في كل مكان يوم استشهاد الامام الحسين عليه السلام
وهو ما اخبر به رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم
ثم قال ان الحسين كعبة : يقصد بذلك ان على الجميع التوجه الفعلي الى هدف الامام الحسين من تلك الثورة الكبيرة واللا المدوية التي قالها الامام بوجة الكفرة الطغاة
وهي بداية موفقة جدا.

والقصيدة من بحر الهزج التام ( التجليبة ) بادوارها الطويلة اما رباطاتها القصيرة
فهي من مجزوء الرجز.

وقد حافظ الشاعر على ذلك في كل القصيدة بشكل تام.

وقد جاء عروض الادوار كلها على ( مفاعيلان ) مسبغة والتزم بها الشاعر تماما
فلن تجد قافية في صدور الابيات الطويلة الا وجدت قبلها حرف علة الفا او واوا او ياءا

بينما كانت ضروبها تامة ( مفاعيلن ). ولم اجد خروجا للشاعر عنهما في كل ادواره.

كما كانت قوافيه وافية صافية لا تشوبها شائبة.

ادخل الشاعر مفردات لا بل اشطرا فصيحة في معطم ابياته .. وفي معظمها يجب تحريكها
مثلما نلفظ الفصيح ليكتمل الوزن ... وهو ما اخل بها كقصيدة شعبيه او عامية.

كانت القصة متسلسلة لم تترك واردة ولا شاردة مهمة الا اشارت اليها.

ولكن في الحقيقة كنت اقرأها كما اقرأ قصة او رواية ...

اي اني لم استمتع بها ( كقصيدة ) ...

نعم هي قصيدة وزنا وقافية ... ولكنها تفتقر الى الصورة والخيال والرؤى الجميلة
التي تميز الشعر عن غيره معنى وليس منبى..
فهي قصيدة كمبنى ... وليست كذلك كمعنى

لقد كانت جافة تنقصها المشاعر والاحاسيس المرهفة التي تلهب الخيال وتذهب بروحك
ومشاعرك وترتقي بخيالك الى اعظم واقعة مؤلمة وابية وفكرية صادقة في التاريخ

ان بيتا واحدا يصور موقف الامام الحسين عليه السلام في ملحمة الطف ربما يغنينا تماما
عن مثل هذه الملاحم التي نستطيع قراءتها في كتب التاريخ بتفصيل اكثر دقة وتفاصيلا

يقول الشاعر حسين زلزله:
هذي دماك على فمي تتكلم .... ماذا يقول الشعر لو نطق الدم
بيت واحد يعني الكثير

اشد على ايدي الشاعر لسعة قاموس مفرداته ولغته العامية السهلة التي لم يخرج عنها
كثيرا ووضفها تماما مع الوزن وفهمه لاحداث التاريخ وسرده القصصي المتسلسل.

واشدد ان رأيي هذا يخصني كما قرأت القصيدة وهو عرضة للنقد والتجريح والرفض
من كل من يساهم هنا برأيه.

__________________
د . هاشم نعمة الفريجي
مشرف وناقد في المنتدى
رد باقتباس
   
 
 
 
  #2  
قديم 17/07/10, 07 :00 07:00:11 PM
محمد المالكي
 

الأستاذ الفاضل
الدكتور هاشم الفريجي
شكرا جزيلا لمرورك العذب
وقد اسعدتني زيارتك وأسعدني اكثر من ذلك طرحك ونظرتك وأختلافك
فما نظمته هنا كان بحاجة لنظرة من عيون طيبة تترك ضوئها على سطور قافيتي
ولتسمح للشاعر الطفل ان يتداخل حول الموضوع ويحاورك بما يراه
عنوان القصيدة لا يشير لها كونها ملحمة بل هو يشير للطف كملحمة ولا اصنف قصيدتي في تصانيف الملاحم الشعريه بل حاولت من خلالها ان اختار بين القصيدة الصورة وبين القصيدة السرد للحدث
ومعك ... اتفق تماما ان الشعر حين يخلو من الصورة لا طعم له وقد يغني بيت من قصيدة عن محلمة من شعر لكن الشاعر الفقير هنا وجد ان المتلقي يجهل كثير من حقائق الطف فحاول ان يوظف لغته ليروي بشكل موزون وبقافية ليطرح الطف على شكل قصيدة شعر فهنا في قصيدتي تجد صورة سردية لكل شهيد سالت دمائه في كربلاء وكذلك اسم لقاتله وستجد الوطن الجغرافي للمسير والسبي .
هذا السرد أوجب ابتعاد القصيدة عن الصورة والرمز الغير مباشر وهو أمر لا يجهله صاحب القصيدة ولا اقول تعمده بل انه يعجز ربما ان يجمع بين السرد والرمز والصورة معا
وستعذره والمتلقي عن قصوره فكثير من الشعراء حتى من لا ينازع في شأنهم يفتقر لما يفتقر له هذا الفقير
لكن كون صاحب القصيدة في حقيقته من عشاق الصورة الشعريه ومن المنادين بضرورتها
كثف كل ما يملك من عشق لهذا الميل في مستهل قصيدته فالنص اربعة ابيات من السرد يعود بنا الى صورة المستهل
اشكرك اخي جزيل الشكر مرة وألف لمرورك وإسهامك في كل هذا الخير في الزبدة وادعو الله لك وللقائمين عليها بكل الخير
اخوكم محمد المالكي
رد باقتباس
   
 
 
 
  #3  
قديم 17/07/10, 07 :00 07:00:13 PM
محمد المالكي
 

الأستاذ الفاضل
الدكتور هاشم الفريجي
شكرا جزيلا لمرورك العذب
وقد اسعدتني زيارتك وأسعدني اكثر من ذلك طرحك ونظرتك وأختلافك
فما نظمته هنا كان بحاجة لنظرة من عيون طيبة تترك ضوئها على سطور قافيتي
ولتسمح للشاعر الطفل ان يتداخل حول الموضوع ويحاورك بما يراه
عنوان القصيدة لا يشير لها كونها ملحمة بل هو يشير للطف كملحمة ولا اصنف قصيدتي في تصانيف الملاحم الشعريه بل حاولت من خلالها ان اختار بين القصيدة الصورة وبين القصيدة السرد للحدث
ومعك ... اتفق تماما ان الشعر حين يخلو من الصورة لا طعم له وقد يغني بيت من قصيدة عن ملحمة من شعر لكن الشاعر الفقير هنا وجد ان المتلقي يجهل كثير من حقائق الطف فحاول ان يوظف لغته ليروي بشكل موزون وبقافية ليطرح الطف على شكل قصيدة شعر فهنا في قصيدتي تجد صورة سردية لكل شهيد سالت دمائه في كربلاء وكذلك اسم لقاتله وستجد الوطن الجغرافي للمسير والسبي .
هذا السرد أوجب ابتعاد القصيدة عن الصورة والرمز الغير مباشر وهو أمر لا يجهله صاحب القصيدة ولا اقول تعمده بل انه يعجز ربما ان يجمع بين السرد والرمز والصورة معا
وستعذره والمتلقي عن قصوره فكثير من الشعراء حتى من لا ينازع في شأنهم يفتقر لما يفتقر له هذا الفقير
لكن كون صاحب القصيدة في حقيقته من عشاق الصورة الشعريه ومن المنادين بضرورتها
كثف كل ما يملك من عشق لهذا الميل في مستهل قصيدته فالنص اربعة ابيات من السرد يعود بنا الى صورة المستهل
اشكرك اخي جزيل الشكر مرة وألف لمرورك وإسهامك في كل هذا الخير في الزبدة وادعو الله لك وللقائمين عليها بكل الخير
اخوكم محمد المالكي

آخر تحرير بواسطة محمد المالكي : 20/07/10 الساعة 05 :58 05:58:21 PM.
رد باقتباس
   
 
 
 
  #4  
قديم 17/07/10, 07 :02 07:02:56 PM
محمد المالكي
 

ادعو لكل من يمر ويعبر عن رايه وينصحني بنصيحة منه
انتفع بها في خدمة الحسين
صلى الله عليه وعلى محمد وال محمد
وسلم تسليما كثيرا

آخر تحرير بواسطة محمد المالكي : 20/07/10 الساعة 06 :00 06:00:08 PM.
رد باقتباس
   
رد


أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة
لا تستطيع كتابة ردود جديدة
لا تستطيع إرفاق مرفقات في مشاركاتك
لا تستطيع تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل
الانتقال إلى

مواضيع مشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الديوان ردود آخر مشاركة
قراءة في قصيدة (صعيد الحسين) للشاعر زكي الياسري دكتور هاشم الفريجي النقد والدراسات 2 12/04/10 06 :17 06:17:03 PM
قراءة في قصيدة ( للحسين (ع) نكتب ) للشاعر ابو علي السعيدي دكتور هاشم الفريجي النقد والدراسات 1 19/01/10 07 :05 07:05:49 AM
رؤيا خاصة في قصيدة ( يل مالك جذر ) للشاعر المبدع سعد محمد الحسن فلاح الياسين النقد والدراسات 2 07/08/08 05 :08 05:08:37 PM


توقيت الديوان على GMT. الوقت الان.12 :47 12:47:48 PM.


بدعم من vBulletin الإصدار 3.6.4
جميع الحقوق محفوظة ©2000 - 2018,لدى مؤسسة Jelsoft المحدودة.
 

تصميم النادر