اخر عشرة مواضيع :         نهر الحياة (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 22 - عددالزوار : 3788 )           »          قصيدة بذكرى استشهاد الامام علي عليه السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          دارمي / لو يستحي المنشار (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 143 )           »          دمعة رافضيّة - قصيدة لشهادة الزهراء عليها السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 153 )           »          قصيدة لاستشهاد الامام الحسن المجتبى عليه السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 285 )           »          نقد قصيدة هذا نبي القوم للشاعر أحمد أبو طبيخ (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 7 - عددالزوار : 1424 )           »          زينب ردّت امن الشام - يالكافل تلكَاها / فزّاعيّه (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 330 )           »          ما اريد الماي اشوفه ابعيني / لشهادة الامام السجاد عليه السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 311 )           »          قصيدة لشهادة السيدة رقية عليها السلام / آنه بنت النبي (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 306 )           »          قصيدة الليلة التاسعة (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 396 )           »         
 

 
 
العودة   زبدة الكلام > قسم دواوين الشعراء > قسم الدواوين الاخرى > ديوان الشاعر ابو علي خالد
   

رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
 
 
 
  #16  
قديم 15/12/09, 07 :27 07:27:26 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





الدكتور الفريجي
السلام عليكم
كلمات اعتز بها من صاحب قلم منير واخ كريم
تحياتي
__________________
ابو علي
رد باقتباس
   
 
 
 
  #17  
قديم 04/07/10, 10 :33 10:33:49 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





السلام عليكم اخوتي الكرام
اتمنى ان تكونو جميعكم بالف خير وصحة
اعتذر لكم عن انقطاعي الطويل وذلك لامور حلت بي منعتني عن التواصل معكم اسال الله ان يوفق الجميع
حقيقة قد قرات هذا البيت من الابوذية والذي قد اطلقتم عليه هذا الاسم لكني لاارى فيه من الابوذية بشيئ حيث انه اتى على خلاف مانعتمده هنا فهناك من الموال الخماسي والذي لم يعتمد عليه على انه9 موال حتى اتى على مانعرفه الان وهو ذات السبعة اشطر ولااريد التعليق عليه ومااحتواه من معاني الا انني مايهمني في الشعر او لا الوزن وبعدها الصورة والمعنى خلافا على مااعتقد بعض الاخوة ان مايهمهم في الشعر هو الصورة واخر مايهمهم هو الوزن وكم من اللذين نعرفهم طارت بهم الاسماء والالقاب الا انهم لايعرفون الوزن ابدا , هنا او د ان اقول اننا لسنا بمبتدئين حتى نتعرض لتقطيع البيت او نتناقش عن انتمائه لاي الاوزان لكني ان ومن يعرف الوزن نقول ان الابوذية ناصعة بكل طرقها ومن لايعرفها فلينخفض اجلالا لها دون المساس بقوانينها تحياتي للجميع
رد باقتباس
   
 
 
 
  #18  
قديم 03/10/10, 01 :15 01:15:44 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





الدكتور الفريجي والاخوة الاعزاء
السلام عليكم
القصيدة جميلة بما فيها من حب للوطن وحنين وقد تسائل الاخوة عن مادخل القصيدة في الوزن من زحاف وقد بين الدكتور عن تحريك الحرف منعا لالتقاء الياكن وقال انه لاينطبق احيان في الشعبي مثل مانطبقه في الفصيح حسب ماقال لكن احب ان اقول انه كل الذي ياتي في الفصيح ممكن استخدامه على الشعبي والا كيف عرفنا ان هذه الاوزان اتت من البحور ان كانت لاتتناسب معها وهنا اعطي مثال ( ياصاح) فلو قطعتها وجدتها التقت في الاخر بسكون اي الحاء ساكن والالف ايضا فبامكاني احرك الحاء واعطي حركة لها فمثلا ( ياصاح وين الصبر ) بينما نطقت الحاء ساكنه لكن مكانها سيكون متحرك حتى لايلتقي ساكنان غالاول يبقى والثاني يحرك فمعنا الكلام انه يسمح ان نطبق البحور على الاوزان اضافة لايمكن ان تاتي فاهلاتن بدل مستفعلن لان البحر يختلف هنا وستخل بموسيقى البيت استاذي الكريم ونحن هنا نتحدث عن بحر الرجز وليس عن بحر الخفيف . اما اعتراض الاخوة حول التفعيلة ومازحف منها فهو صحيح
وهنا الظاهر الاخوة لم يلتفتو الى شيئ مهم وهو القافية حيث انشغلو فقط في الوزن
واعتقد اننا تناقشنا عن امور القافية كثيرا وهنا فقد وردت القافية في القصيدة مختلة بعد الشيئ لدخول الحركات المختلفة عليها فمرة بالكسرة ومرة بالظمة واخرى فالتحة وهذا يفقد نغمة القافية بالنسبة للشعبي عكس ماهو مقبول في الفصيح
تحياتي للجميع
رد باقتباس
   
 
 
 
  #19  
قديم 03/10/10, 01 :20 01:20:07 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





الدكتور الفريجي والاخوة الاعزاء
السلام عليكم
القصيدة جميلة بما فيها من حب للوطن وحنين وقد تسائل الاخوة عن مادخل القصيدة في الوزن من زحاف وقد بين الدكتور عن تحريك الحرف منعا لالتقاء الياكن وقال انه لاينطبق احيان في الشعبي مثل مانطبقه في الفصيح حسب ماقال لكن احب ان اقول انه كل الذي ياتي في الفصيح ممكن استخدامه على الشعبي والا كيف عرفنا ان هذه الاوزان اتت من البحور ان كانت لاتتناسب معها وهنا اعطي مثال ( ياصاح) فلو قطعتها وجدتها التقت في الاخر بسكون اي الحاء ساكن والالف ايضا فبامكاني احرك الحاء واعطي حركة لها فمثلا ( ياصاح وين الصبر ) بينما نطقت الحاء ساكنه لكن مكانها سيكون متحرك حتى لايلتقي ساكنان غالاول يبقى والثاني يحرك فمعنا الكلام انه يسمح ان نطبق البحور على الاوزان اضافة لايمكن ان تاتي فاهلاتن بدل مستفعلن لان البحر يختلف هنا وستخل بموسيقى البيت استاذي الكريم ونحن هنا نتحدث عن بحر الرجز وليس عن بحر الخفيف . اما اعتراض الاخوة حول التفعيلة ومازحف منها فهو صحيح
وهنا الظاهر الاخوة لم يلتفتو الى شيئ مهم وهو القافية حيث انشغلو فقط في الوزن
واعتقد اننا تناقشنا عن امور القافية كثيرا وهنا فقد وردت القافية في القصيدة مختلة بعد الشيئ لدخول الحركات المختلفة عليها فمرة بالكسرة ومرة بالظمة واخرى بالفتحة وهذا يفقد نغمة القافية بالنسبة للشعبي عكس ماهو مقبول في الفصيح
تحياتي للجميع
رد باقتباس
   
 
 
 
  #20  
قديم 14/11/10, 05 :57 05:57:30 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





التقطيع

اخوتي الكرام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعتذر منكم جميعا لعدم تواصلي معكم لامور منعتني عن الاستمرار في التعلم مما تبدونه من نقاشات جادة ومعلومات غزيرة تستحق ان يقف عندها من يهتم بامور البحور والاوزان , من خلال قرائتي لما دار من نقاشات من قبلكم رايت الكثير من الامور المهمة التي تناولتموها وحقيقة هي واسعة ومتفرعة وعلى قدر من الاهمية وكل الاراء كانت علمية ونابعة من عارف وممتهن لما يقول ان جردناها عن السهو احيانا , انا هنا ربما لن اظيف اكثر لكني ساوضح بعض الشيئ عن الاشباع الذي تناقشنا كثيرا عنه في نقاشات سابقة .
عندما نريد ان نشبع حرفا فليس باختيارنا ان نعطي الكسرة ياءا او الظمة واوا وانما يحتم علينا مسار الوزن وهنا تكون ملزمة الاشباع او من عدمه فمثلا ( قفا نبك ) اذا اشبعنا كسرة الكاف على انها ياء سنخل في الوزن كل الاخلال لان البيت من الطويل وبداية حشوه فعولن مفاعيلن , وغيرها من الامثلة التي تعرفونها وليس من المهم ذكرها لانا هنا نتكلم او نتناقش على انا بمرحلة مابعد المبتدا ,
كذلك مايتعلق بتحريك البيت ووضح الحركات على كل الحروف فمن الافضل ان نضعها حتى المبتدا يسهل عليه تقطيعها ان كنا نؤمن بان الفائدة للجميع لكني ارى ان اعتبرنا انفسنا متقدمين فعلينا ان نوضح تقدمنا ولانحتاج الى ان نكتب البيت كما هو مكتوب اصلا في الكتب او نحركه بكل حركاته لانا نعتقد بتفوقنا وهنا اعتقد ان الذي يتقن الموسيقى الصحيحة للاوزان لايهمه ان كان البيت محرك او لا ,
واخر مااقول هو للاستاذ الدكتور هاشم الفريجي
استاذي الكريم اتمنى منك ان تبدا بدروس للغة العربية لان الكل برايي يحتاجها واقولها عن نفسي اولا علمني لغتي بارك الله بك
رد باقتباس
   
 
 
 
  #21  
قديم 13/03/11, 01 :01 01:01:48 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





المستهل

السلام عليكم

من خلال قراءتي للنص المنشور وماورد من تعليق من قبل الاخ علي طمة الذي اشار فيه
عن الربط للنص او للقصيدة المنبرية والذي راى فيه خللا في ربط نص القصيدة
بالمستهل واوضح ايضا انها ليست قاعدة ولااجتهاد
الذي اود ان اشارك فيه معكم اخوتي الكرام هو كالاتي ,
نعم هي قاعدة تلزم الكاتب ان يجعل نهاية مقاصير النص متماشية مع مستهل القصيدة
بالمعنى والوزن والقافية والا لماذا نسميها الرباط وثانيا الربط الذي حصل في النص
متماشيا بالمعنى وكان الربط في نهاية مقاصير النص جوابا لما يقره المستهل وهنا يتكون
كمال المعنى بالربط والمستهل وهذا هو المطلوب انا لم ادقق وزن القصيدة لكني احببت المشاركة فقط على الاشكال الحاصل
تحياتي للجميع
رد باقتباس
   
 
 
 
  #22  
قديم 15/03/11, 05 :55 05:55:43 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





الاخوة الكرام
السلام عليكم
في كل مواضيعنا نتحدث عن القصيدة ونشيد بناظمها او شاعرها ونتفقد مادخلها من صور جديدة وسبك يلفت انتباه من قراها وكنا ولازلنا نتمعن في وزنها ومادخلها من امور جميلة واخرى نعترض عليها حسب مانراه مناسبا وتكون بيننا اراء مختلفة تصب جلها الى الفائدة المنشودة التي نرجوها كلنا ونطمح اليها في كل مانكتب بغية ان نصل الى المستوى المطلوب , ناقشنا كثيرا من القصائد والقطع الشعرية بحسب فهمنا لها وابدى رايه من راى ان اعتراضاتنا مقبولة بنية النقد البناء وليس الهدام واعترض من راى اعتراضنا غير مقبول وقبلنا بكلا الطرفين , وكل الاعتراضات كانت ولانزال في خدمة الشعر حتى نرتقي به الى مانريد , كثير من القصائد في منتدانا الموقر لاترتقي الى المناقشة والاعتراضات لانها لم تستوفي مايقره زبدة الكلام ولكن عدم تعرضنا لها بالنقاش هو ليس الاهمال ابدا ولكن اعطاء الفرصة لناضمها ان يقرا لغيره ويرى الفرق بين مايكتب ومايكتب من خلال القصائد النشورة وطريقة نقاشها الدقيق وهنا نحن نهتم بكل ماينشر ونشجع الكل من مبتدا ومتذوق وشاعر لان الذي يدعي منا انه الان شاعرا فانه كان مبتدا وتمنى ان يكون له ناقدا او معترضا يصحح له مالاييظنه صحيحا واعتقد ان الكل عانا من هذه الامور , كل ماينبع من الداخل جميلا لكن نحتاج احيانا الى ترتيبه وترتيبه هو الميزان بالنسبة للشعر فالذي ارجوه ايضا كما قال السيد الياسري التاني في نشر كتاباتنا حتى لانندم على نشرها واما الذي يريد فقط ان ينشر لغرض النشر فليتحمل اراء القراء وغيرهم , واما القصيدة التي يتكرر معناها وصورها فالاجدر بشاعرها ان يبقيها كما هي افضل من التقليل من قيمتها ولايحتاج الشاعر ان ياتي ببيت من قصيدة لغيره او فكرة من شاعر ما ويقلب قوافيها حتى يكثر من كتاباته فهذا لن ينفعه بشيئ ابدا
اتمنى من كل الاخوة الكرام ان يشاركونا الراي بما نرى مع تحياتي للجميع
رد باقتباس
   
 
 
 
  #23  
قديم 19/04/11, 01 :48 01:48:30 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





من دفاتر اشعاري

اخوتي الاكرام
السلام عليكم
من دفاتر اشعاري للشاعر سمير صبيح
حقيقة انا لم اقرا شيئا من قصائد الشاعر المذكور من قبل وهذه اول قراءة لقصيدته بحق الزهراء عليه السلام
تبدا القصيدة بهذه الابيات الثلاث الذي تسلست كل ابيات القصيدة على هذا المنوال من نظام حيث قسم البيت البيت لشطرين ولااعرف لماذا لكن الهروف من امتداد الوزن بشطر واحد يلجا اليه الشعار حتى يبرر التوقف الحاصل في منصف البيت لهذا يجعله شطرين وسبق وان تناقشنا في هذا الموضوع ,
بيت القصيدة الاول دون القطع يتكون من 6 تفعيلات تبدا بــ فعلاتن او مفعولون وبعدها مفاعيلن 5 مرات وهو النظام او الوزن الذي مال اليه وزن القصيدة ولهذا نعتبرها مبنية على هذه التفعيلات رغم الخلل الحاصل في وزنها بسب التوقفات الكثيرة في القصيدة وخاصة في منتصف الابيات وكذلك في بداياتها مما يجعل وزنها مرتبكا لكنه يرجع للوزن في عدت ابيات ,
الواضح من خلال قرائتي للنص ان شاعر القصيدة ينهج منهاجا يسيطر عليه في بناء القصيدة من حيث جواز التوقفات عنده في الابيات ومن خلال كتاباته على هذا الاساس فقد استقرت عنده الوزن بتوقفاته في بدايات الابيات ومنتصفها وبهذا فانه لايرى هذه الاتوقفات اخلالا بالوزن بل ربما يراها من الظرورات حتى تكون قصيدته على القصائد المتعارف عليها مثل قصائد الشعراء القدماء اللذين نعتبرهم هم الاساس والرواد لكن مع الوزن الغير ثابت وعدم تمييز تلك الزحافات في القصائد ,
كلنا نعرف ان القضية الحسينية او معركة الشرف لها رواية معروفة وقد تناول احداثها كل من يستطيع التعبير عنها بكافة الفنون وهنا احيانا نقول ماذا سنقول فقد سبقونا من قبلنا وقالو كل شيئ لكن هنا يحظر الشاعر حيث يستطيع ان يدخل لفرع من حدث من ويبني عليه ويرسم صوره ناصعة وبهذا فلايقبل عذر الشاعر بهذا المجال
حسب مانوه اليه الاخ المالكي ان الشاعر له نتاجات كبيرة تميزه عن غيره في شاعريته والذي يكون بهذا المستوى لايمكن ان يهمل مثل هذه الامور الحاصلة في نصه والتي اصبحت تقريبا غير موجودة في نصوص حتى المبتدئين من الشعراء ,
اتمنى من شاعرنا ان يهتم في وزن القصيدة لانها تستحق الاهتمام واتمنى ايضا من شعرائنا الاعزاء ان يراجعو كتاباتهم قبل نشرها ولايكون العذر دائما كتبتها على عجالة فهذا لايغير من راي المستمع والقاري للنص
خلاصة القول
بما ان الشاعر مشهودا له بالقدم ومن الشعراء المبدعين حسب ماقال المالكي عنه فلابد ان تكون قصيدته خالية من الزحف ومستقرة على وزن واحد وخالية من كل التوقفات الحاصلة تمنيت للجميع الموفقية

نطفه تحولت تفاحة الرحمــــــــــــــــــــ ـن
لنبي الأمــــه هداهه الخالـــق الأكبـــر
ومن عاشر خديجه تحولت زهــــــــــــراء
ومـن عدهه وبعدهه اشصار واشأثمر
بعدها بالرحـــم وتناجي أمهـه بصـــــــوت
وتسليها وترد وحشتهه مـن تكثـــــــر
رد باقتباس
   
 
 
 
  #24  
قديم 20/04/11, 04 :01 04:01:03 PM
ابو علي ابو علي غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





بين القصيدة الحسينية وقصيدة الغزل او قصيدة الوطن

السلام عليكم
الاشكال الذي لم يعرفه الاخ الكريم المالكي والذي جاء بقوله
بخصوص ملاحظة الاخ ابو علي
فانا اطرح سؤال لاني بصدق لم افهم ما يعنيه
ماذا يقصد لماذا قام بتقسم البيت الشعري الى شطرين ؟؟
القصيدة مكتوبه بشكل صدر وعجز
والقصيده على وزن
الى اخره
وهنا اقول للاخ الكريم المالكي ان الذي اقصده ياسيدي هو ان القصيدة ليست بصدر وعجز حسب قولك او حسب راي الشاعر ان كان هذا رايه لان هناك ابيات في القصيدة نقراها ببيت واحد دون ان نقسمها والذي حصل هو انك والشاعر ايضا والشعراء اللذين ذكرتهم ايضا ينظمون على هذا الاساس لانهم تعودوا عليه اجتهادا منهم انها الطريقة الصحيحة للوزن لكنهم الان وانا متاكد انهم بداو يراجعون ماكتبوا سابقا ويقولون ياليتنا لم ننشر ماكتبنا من قبل وليس لهم سبيل الخلاص مما كتبوا ونشروا واما مالم ينشر عندهم فانه الحمد لله لااحد يعلم به وحسب ظني انهم الان اخفوه بمكان لايعرفه احد لانهم عرفوا اخطائهم ولايهون عليهم ان يعترفوا بالاخطاء لانهم رواد الشعر الشعبي وهذه التسميات لايمكن التنازل عنها ابدا . اشكالك سيدي عن البيت فيما اذا قلنا انه مبني من صدر وعجز فقد جازت به التوقفات لكنه اساسا يبنى على شطر واحد سلس نسميه بيتا دون ان نتوقف بمنتصفه فان كان هكذا نستطيع ان نقسمه لصدر وعجز دون التوقف وقسمه هنا يكون من الابداع في هذا الوزن او الفن او نجعله ابتكارا على هذا الوزن ولاتاتي لي بكلمتين بقافية وبعدهما بشطر من 5 تفعيلات تقفيه على قافية الكلمتين وتعتبرهما متساووين كبعض القصائد .
اما قولك عن القصيدة والرواديد الذي يرون القصيدة لم تتوقف في الزيادات مثل الواو والهاء الذي لم نتخلص منها ابدا رغم دعواتنا ان نتخلص منها فاقول الحقيقة ان الرواديد والله مساكين في هذا المجال فكان الله بعونهم لان الرادود او القاري احيانا يقوم ببلع الكلمة او نطقها بنصف حروفها حتى يتخلص من اخلال الشاعر في الوزن واحيانا يردد الرادود البيت اكثر من مرة حتى يستطيع ان ياتي بموسيقى تناسب توقفات الشاعر وبهذا فانه ينسى لحن النص وياخذه الارتباك بينما يقف الشاعر بعصبيته ويريد ان ينتقم من الرادود ولايعرف ان الخطا منه اساسا .,
الرادود او القارئ او الفنان هم مجرد ينشدون مامكتوب وليس من مسؤولياتهم ان يلموا ببحور الشعر ومايعتريها من زحافات وعلل ومايجوز او من عدمه حيث ان الفنان او المطرب لايلزم ان يؤلف القطع الموسيقة ويكون عارفا بكل المقامات وجوازاتها او عازفا لكل الالات الموسيقية لان دوره فقط الغناء والرادود ايضا ليس ملزما ان يعرف كل موازين الشعر ومايجوز فيه ولايجوز . اذن فكيف لنا ان نقبل نصوصنا على قول الرادود الذي لايعرف كل امور الشعر ونعتبر نصوصنا جائزة لان الرادود لم يتوقف بها عند انشادها .,
اما الصورة والوزن فالوزن ياسيدي اهم اركان القصيدة ومن خل به وجب عليه ان يقيمه على احسن وجه والا لماذا نميز الشاعر عن غيره ومهما تكن الصورة رائعة والسبك محبك فلابد ان يستقيم الوزن فبه يكون الشعر كاملا ناصعا ,,
الاشكال عندي على الوزن خاصة وقد تكررت عبارات ان الشاعر لم يهتم بالقصيدة الحسينية وانما يهتم بغيرها , اذن لماذا يكتبها او ينشرها ان كانت من قصاصات مايرميه الشاعر ,,
اما اعلام الشعر فاني سمعت بهم واعرفهم واحترمهم ايضا وقد كانت لي مداخلة مع رائد الشعر الشعبي داوود الغنام عام 1985 وهو من اعلام الشعر وغيره ايضا كانو اعلاما ورواد لكنهم لم يشكلوا عليه في اغنية كتبها لياس خضر ويلي حبيبي حيث يقول فيها في النص ) سافر حبيب الروح خلاني محتار .. والكلب كله جروح زادت الالام ) وقد ناقشتها معهم لان القافية هنا خطا واضحا فاين اعلام الشعر انذاك لماذا لايعترضوا على ابسط شيئ وهو القافية والموضوع نشر في جريدة الاتحاد الذي كان يراسها مهدي الحيدي رئيس التحرير ,,
انا هنا لااريد ان اقلل من نتاجات اخوتي الشعراء ابدا بل عندما اجد نصا راقيا وفيه مايعيبه من امور الوزن اراه كانه من كتاباتي واتمنى ان يكون خاليا من كل الشوائب كي اقدمه لمن يقدره وافيد به واطرب به اذن المتذوق والشاعر ونحن هنا نتكلم عن شاعر وليس عن مبتدا او سائل يريد ان يعرف معنى بيتا ما ,,
بالنسبة للالف الزائدة والواو ولام التعريف وغيرها ان كانت غير داخلة في الوزن فلماذا نكتبها وكيف لي انا ان ازن النص وهو مكتوب بهذه الزيادات وان كانت زائدة فلماذا كتابتها مثلا مالفائدة منها ان كانت لاتكمل الوزن او تنقصه ,,
مع اني اطلت كثيرا لكني ارى ان الحشو الممل والحروف الزائدة ماهي الا ضعف بشاعرية الشاعر يجعله يكثر من الحشو في بعض الابيات حتى يصل للصورة التي يتخيلها واخلاله في الوزن يظل اخلالا عليه مهما ابدع في تصويره الشعري ...
ان النص الشعري اذا بدا باول شطر او بيت بتفعيلة ما يجب ان تستقر عليه كل اشطر النص من اول بيت لاخر بيت والا فلماذا يكتب الشاعر نصا لايعطيه الاهمية في مجال الوزن والصورة وسلسلة الموضوع والسبك السلس للنص الا يستحق السامع والمتدوق والشاعر ان يحظى بنص كامل من شاعرنا ؟
تحياتي للجميع
رد باقتباس
   
رد


أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة
لا تستطيع كتابة ردود جديدة
لا تستطيع إرفاق مرفقات في مشاركاتك
لا تستطيع تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل
الانتقال إلى


توقيت الديوان على GMT. الوقت الان.10 :10 10:10:54 PM.


بدعم من vBulletin الإصدار 3.6.4
جميع الحقوق محفوظة ©2000 - 2018,لدى مؤسسة Jelsoft المحدودة.
 

تصميم النادر