اخر عشرة مواضيع :         نهر الحياة (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 22 - عددالزوار : 3788 )           »          قصيدة بذكرى استشهاد الامام علي عليه السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          دارمي / لو يستحي المنشار (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 143 )           »          دمعة رافضيّة - قصيدة لشهادة الزهراء عليها السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 154 )           »          قصيدة لاستشهاد الامام الحسن المجتبى عليه السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 286 )           »          نقد قصيدة هذا نبي القوم للشاعر أحمد أبو طبيخ (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 7 - عددالزوار : 1424 )           »          زينب ردّت امن الشام - يالكافل تلكَاها / فزّاعيّه (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 330 )           »          ما اريد الماي اشوفه ابعيني / لشهادة الامام السجاد عليه السلام (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 311 )           »          قصيدة لشهادة السيدة رقية عليها السلام / آنه بنت النبي (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 306 )           »          قصيدة الليلة التاسعة (اخر رد : احمد ابو طبيخ - عددالردود : 0 - عددالزوار : 397 )           »         
 

 
 
العودة   زبدة الكلام > قسم دواوين الشعراء > ديوان الشاعر السيد أحمد أبو طبيخ > القصائد الوجدانية والوطنية
   

رد
 
أدوات الموضوع أنماط العرض
 
 
 
  #16  
قديم 25/07/08, 06 :44 06:44:41 PM
سعد الياسري سعد الياسري غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





وحدك ونته وحدك جيش يتبع جيش ** والسبعين الف لاذت براذلها
وحدك ياسفينه وحيلك الطوفان *** والدم الجره من اعداك ماي اِلها
السلام عليكم احسنت سيدنه على هذه المقطوعه الجميله التي تتبع ماقبلها لقد استوقفتني لاكثر من ساعه لشدة جمالها ولبعد المعنى فيها لذلك ستكون لي عوده اليها انشاءالله
__________________
لا يجوز شرعا وقانونا التصرف باشعاري
دون الرجوع الي وموافقتي
رد باقتباس
   
 
 
 
  #17  
قديم 05/09/08, 12 :10 12:10:47 PM
سعد الياسري سعد الياسري غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





قراءه في نهر الحياة

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم جميعا اخواني الشعراء والضيوف والمهتمين بهذا الفن
قراءه بسيطه في نصوص نهر الحياة للشاعر السيد احمد ابوطبيخ واخص بالذكر النص الاخير الذي استوقفني لفتره طويله لما فيه من مفردات جميله وصور وخيال ينم عن قدرة التعبير للاحداث التي حصلت في كربلاء الحسين وما سأذكره هو قرائتي ونظرتي لهذا النص ولعل هناك قراءات مغايره لما ساذهب اليه فلامانع من المشاركه في طرح الاراء حول هذا النص وقرائتي *
********** **************** ************** **************


كل الكتابات التي ذكرت الطف قالت مامعناه ( وبقي الحسين وحيدا)
فهل بقي الحسين عليه السلام وحيدا فعلا
السید احمد ابو طبيخ







وحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد ك
وحدك والجرح حد السمه ويه الگاع
يصرخ والصدى السبعين الف شلهـا
وحـدك والعطـش مـن ينذكـر بـركـان
يدوي ابكل اذان اعله الهـدى ايدِلهـا
وحـدك قلعتـك لائــك مـداهـا سـيـوف
وحـدك مسألـه الكـل مسـألـه وحلـهـا
وحـدك بالنواظـر وآنـه كـلـي عـيـون
تـشـري امـودتــك يـالـمـاردت ذلـهــا
وحدك والحرف يقره الحرف والناس
ترجـه امروتـك مــن ينكـشـف ظلـهـا
وحـدك ماحـرت وستخـيـرت مــلگاك
يـــاذل الـسـيـوف الـحـاطـتـك كـلـهــا
وحدك من صحت شلها الدنيئه وياك
ماتنسبـنـي خلـهـا وينـكـشـف غـلـهـا
وحدك والصبر صبرك يراعي الجـود
ونـتـه الـمـن ؟ يــردك مــن تميـلـهـا
وحـدك والـدرع ديـنـك خـتـام الـديـن
وحــدك چفـتــك يـاهــي التعـادلـهـا ؟
وحـدك والفـقـار ويـاهـو وحــدك گال
واهــم وانـتـه لاجـلـك دگ محاملـهـا


عندما نقول نهر تتبادر الى الذهن صورة الماء مباشرة اذن فالماء يمثل صورة النهر ومعناه والنهر الخالي من الماء ماهو الاّ شق في الارض عريض وطويل لايمكن ان يعيش فيه اي نوع من النباتات والنهر الذي جف الماء فيه لايمكن ان نسميه نهراً وهذا ماحدث مع كثير من الانهار والسدود التي كانت في بغداد في زمن الدوله العباسيه وكذلك النهر الذي كان يجري من الكوفه في ظهر النجف ثم الى البصره متوجها الى الكويت والتي مازالت آثاره شاخصه الى الان في ظهر الكوفه فالحقيقه هي ان النهر هو ذلك الشق الكبير الذي تجري فيه المياه ويغذي مساحات واسعه جدا من الاراضي بصوره مباشره او عن طريق الجداول الصغيره اذن عندما نقول نهر نعني الماء والماء يعني الحياة كما ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم (وخلقنا من الماء كل شيء حي) فكل شيء يتحرك بطريقه او باخرى يعني فيه حياة فالانسان مادام في حركه يعني فيه حياة وكذلك النبات وماخلق الله من اشياء اخرى كلها يعود الفضل فيها الى الماء فاذا انقطع عنها الماء انقطعت عنها الحياة واصبحت ميته عديمة الحركه ولو بعد حين ومن هنا اقول ان اختيار هذا الاسم (نهر الحياة) اختيار موفق جدا فالمقصود بالنهر هنا هو تلك الدماء الزكيه الطاهره التي جرت ومازالت تجري من ذلك النحر الشريف في كربلاءهي من اعطى الحياة والحياة التي اشير اليها هنا ليس الحركه او النمو بل هي الحياة الانسانيه التي رسمها لنا الامام الحسين عليه السلام وهي ان تحيا كانسان بعز وكرامه ورفعه ومحبه وتسامح وتواضع حتى تكون مصداق الايه (وكرّمنا بني آدم) وهذا ماجسده ابي عبدالله الحسين روحي له الفدى اذن هو نهر الحياة الذي حفظ لنا هذا الدين بدماءه الزكيه التي روّت جذوره حتى دبت فيه الحياة التي كادت ان تنعدم لذلك اقول جازما ان الامام الحسين عليه السلام له الفضل على كل من يشهد الشهادتين في هذا العالم منذ ان ارتوت شجرة الاسلام بدماءه ودماء ابناءه واصحابه البرره ومن لادين له لاكرامة له لان الكرامه والعزه والانسانيه انما تكون بالدين وهذه تعود الى نهر الحياة النابع اساسا من البيت النبوي الشريف ***************
ففي اجزاء نهر الحياة استوقفني هذا الجزء واسمر اقدامي لما فيه من مفردات جميله اخذت مكانها المناسب في الابيات القليلة العدد والكبيرة المعنى مع اعتراضي على بيت منها *
عندما بدأت بقراءة البيت الاول لهذا النص اخذني خيال واسع وعميق جدا بذلك الجرح الكبير الذي بدأ من الارض وانتهى الى السماء(وحدك والجرح حد السما ويه الكاع - يصرخ والصدى السبعين الف شلها) فياترى ماهو هذا الجرح الذي يصفه الشاعر بهذا المستوى وهل هناك جرح اخر مشابه له في مكان ما حاولت ان اجد له مثيل لكي يكون اعتراضي واقعي ومقبول لكني لم اجد جرح بذلك الوصف اذن ماهو هذا الجرح نعم هو جرح في تكبيرة الاحرام هو جرح في الله اكبر التي نطقها الحسين اثناء الصلاه عندما صلى وقومه فرادى بالايماء و (الله اكبر ) على قوم قتلوا ابن بنت نبيـّهم وهو جرح معنوي يدخل في اطار الصور الحسيه واما صدى هذا الصوت الذي تخشع له قلوب المؤمنين وترتجف منه قلوب الظلمه والجبارين فقد جفلت منه الاعداء وانشلت وتسمرت لان هذا الصوت هو الصوت الوحيد الذي يهز عروش الطغاة ***
في هذا النص شرح كثير جدا لما لهذه الابيات من معاني كبيره لذلك ساحاول الاختصار ***
هنا يخاطب الشاعر الامام ويقول له (وحدك) في كل الابيات او اغلبها وهو يعلم انه لم يكن وحيدا لان الله سبحانه وتعالى معه (ان معي ربي) الايه *لكن مااريد قوله ايضا ان الامام الحسين عليه السلام لم يكن وحيدا في ارض كربلاء بل هناك عوامل اخرى اعطته القوه والثبات والتحدي والصمود وهذه العوامل ظاهره وجليه كالشمس في منتصف النهار ومن هذه العوامل عامل العطش وعامل الثبات والتحدي المتمثل بكلمة لا التي صورها الشاعر بقلعه (وحدك قلعتك لائك مداها اسيوف) والعامل الثالث المسأله والعامل الرابع عامل الانفراد والظهور كشخص بهيئة أمه كامله (وحدك بالنواظر) والعامل الخامس عامل المعرفه التي تؤدي بالنهايه الى النتيجه المرجوّه وعامل الطلب والدَين والعامل الآخر الذي لم يفارقه طرفة عين هو عامل الصبر وعامل الدين الذي اصبح كله على عاتق ابي عبدالله الحسين روحي فداه والعامل الاخير هو سيف ذو الفقار التي حملته يمناه اذن بوجود هذه العوامل المذكوره اعلاه لانستطيع ولايستطيع شاعر او كاتب ان يقول ان الامام الحسين كان وحيدا بالطف بالرغم من مقتل اخيه واصحابه واهل بيته فالحقيقه اذن هي ان الحسين كان قائدا لكل الجيوش التي كانت تقاتل معه فالعطش جيشاً والصبر جيشاً وكلاهما كانا يعطي القوه والعزم والثبات للامام الحسين اضافة الى ذلك الجيش الذي لا يرى حده ولايعرف عدده المتمثل بكلمة لا الموجوده في ثكنه من ثكنات قلب الامام والتي وصفها الشاعر بالقلعه فهذا الجيش هو من افنى تلك الجيوش الجراره واذل قادتها وامراءها اذن خلاصة القول ان الحسين بن علي عليهم السلام كان قائداُ وكان جيشاُ لذلك اقول ( وحدك وانت وحدك جيش يتبع جيش - والسبعين الف لاذت براذلها * وحدك ياسفينه وحيلك الطوفان - والدم الجره من اعداك مايلها) اذن هذا النص للسيد احمد طغت عليه الصور الحسيه اكثر من المرئيه لانه يسرد موقف بتصوير حسي في اغلب الابيات كالجرح والعطش والصبر كلها اشياء يتحسسها الانسان ولايراها وخاصة الجرح الذي ذكره في مطلع النص لان الجرح عادة تصاحبه الدماء فالقلب عندما ينجرح هو تعبير حسـّـي لانه لااحد يستطيع رؤية الجرح في القلب *ومن خلال قرائتي لهذا النص كان لي اعتراض على بيت من الابيات فقد استوقفني عدة مرات لاني اراه بعيدا عن النص وليس له علاقه تربطه بالمعنى الذي انا ذهبت اليه والبيت هو (وحدك والحرف يقره الحرف والناس -- ترجه امروتك من ينكشف ظلها )فيه اشارة الى الايه الكريمه (يوم لاظل الا ظله) وفيه اشارة اخرى الى الكتب التي بعثت الى الامام للمبايعه ان وجدت هذه الاشاره فهي بعيده بهذا البيت وصورته وكان الافضل لو كانت واضحه وقريبه * والبيت الاخير من النص فيه اشارة واضحه الى الحديث القدسي (وعزتي وجلالي) اما النص من حيث البناء فقد جاء مترابط ومتماسك باحكام الوزن الجميل الذي ذهب اليه الشاعر واختص به وختاما انا انحني امام هذا النص الجميل الذي استوقفني ومن ثم اخذني ووضعني في كربلاء الحسين اعيش ألام الطفوف بعين المنتصر شكرا للسيد احمد واسال الله التوفيق له ولكل الاخوه الشعراء الذين ياخذون بايدينا الى كربلاء لكي نستمد القوه والثبات ونروي ظمأ انفسنا من نهر الحياة
سعد الياسري ** 2008/8/8الجمعه
رد باقتباس
   
 
 
 
  #18  
قديم 05/09/08, 03 :11 03:11:42 PM
احمد ابو طبيخ احمد ابو طبيخ غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 






إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى احمد ابو طبيخ

السلام عليكم
***********
الاخ المحترم سيد سعد الياسري الف حياك
قراءة بهذا المستوى الراقي تنتهي كلمات الشكر عند اول سطر منها لذلك سافتح قوس الشكر ولا اغلقه ( شكرا سيد ..............
**************
شكرا للحبيب ابو زمن على تعليقه وطلبه من السيد على الاستمرار في قراءة الكثير من
النصوص التي تستحق القراءة في هذا الموقع وانا ايضا اضع طلبي مع طلبه ودعوتنا
للسيد بالتفضل بالقراءة كيفما يشاء .
***********
سيدنا الجليل اسمحلي ان اضع صورة البيت امامك وامام القراء رغم قناعتي بان الشاعر
عندما يفسر قصيدته يضيع بعضا من جمالها ولكن امري الى الله ولاجل ان يكون القاريء
على بينه من القصد واتمنى ان يكون تصويري مقبول لديكم سيدنا العزيز .
البيت
وحدك والحرف يقره الحرف والناس = ترجه مروتك من ينكشف ظلها
سياق البيت جاء مع اخواته في تصوير القضايا الحسية التي كانت للحسين ومع الحسين
كما تفضلت مشكورا بكثره
وحدك هي الاعتراض على من كتب وقال وبقي الحسين وحيدا كررتها في كل الابيات للتأكيد
على اعتراضي من خلال وضع جملة ماتفضلت انت به من وصف وصولا الى الحديث
القدسي ( وعزتي وجلالي ما خلقت ارضا مدحية ..... الخ الحديث )
والحرف يقره الحرف ( ملاحظة مفيدة وهي : نحن لم نكن في الطف ولكننا نقراء ما نقلته لنا الروايات )
هنا ياسيدي اشارة الى ان هناك قاريء اولي للاحداث وهو كاتب السيرة باتجاهيها لان
هناك من كتب على ان الحسين عليه السلام قتل بسيف جده وهناك من كتب الرواية
باحداثها الصحيحة وبين موقف الحسين عليه السلام .
هذا القاريء الاولي
اما القاريء الثاني هو كاتب هذه القصيدة ومجايليه حيث بينت كثيرا اني اقراء في نصوص
الرواية في مقاطع القصيدة ( انا اقراء ) وكذلك اعداء الحسين عليه السلام يقرؤون
ومعنى قراءه هنا يعني تصوير الحدث وتبيانه بالكتابة والتعليق مثلما فعلت انت في مقالك
الذي كان ( بمثابة قراءة للنص )
اذن الحرف يقراء الحرف ولقد كتبت قصيدة قارئة كما كتب غيري من الاولين فكان حرفي
يقراء حرفه اي حروف من كتبوا .
تاتي اشارة الناس هنا تحذير لمن يقراء بشكل خاطيء ويؤيد فعلا رواية ان الحسين عليه
السلام قتل بسيف جده لان الكل يرجو ( مروة ) شفاعة الحسين يوم لاظل الا ظل الله ( من ينكشف ظلها ) ,
يعني عليكم ان تنتصروا للحسين بكتاباتكم وتمحصوا ماكان من الكتابات السابقه لانكم ترجون شفاعته يوم
القيامه ولا تنحرفوا مع الروايات الشيطانية وعلى الكاتب ان يكون منصفا .
****************
اما مسالة الرسائل فلقد تطرقت لها في مقطع آخر عندما قلت
ماهمك رسايل بدلوها رماح = لو جف الكتبها وخنجره بصفه
********
امتناني الكبير لك سيدنا العزيز وجزاك الله عني خير الجزاء
__________________
مؤسس اول منتدى متخصص بالادب الشعبي
(( زبدة الكلام ))
رد باقتباس
   
 
 
 
  #19  
قديم 10/09/08, 04 :52 04:52:58 PM
الشاعر سجاد الموسوي
 

كل كلماتك من ذهب سيد احمد العزيز انا انحني صاغرا لكماتك مو لانك شاعر انما لانك خادم الحسين هنيئا لك
رد باقتباس
   
 
 
 
  #20  
قديم 21/07/11, 10 :46 10:46:34 AM
احمد ابو طبيخ احمد ابو طبيخ غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 






إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى احمد ابو طبيخ

السلام عليكم
ونسالكم الدعاء
---------------

دم وسيف
دم وسيف وعيون التشوف اشكال = تقره وماقرت ومحيره بشوفك
ونته الشوف كلّه منين ماشفناك = واحد والبصيره بروحها تطوفك
يا اول دمع وآخر دمع للعين = ونته الوحدك والكون بچفوفك
من تنفخ يثور بكل شبر بركان = حتى اعله النِفَس شدّيت معروفك
تكتب لوعتك دستور للبي زود = مو لنّك وحيد وترجمت خوفك
منته الحَنِّتك چفين يم الماي = معرس واليقين وياك زافوفك
تحچي وكل حرف شايل رمح لو سيف = قامت للعقيده جيوشها حروفك
واقره وماشفت ذيج الالف سبعين = بس سبعين يمك شايله سيوفك
وانه ودمعتي وصفين بيّه جروح = مدري بياحلم والگاني بطفوفك
وانظر لوعتك عالصارت تهم بيك = ضاعت من نوت وختارت تعوفك
ونته بيا جرح وتفيض كلك غوث = طيبك والكرم ماعون مچتوفك
تتلگه السيوف بروح المعزبين = كلك قدمتها گراب لضيوفك
--------
احمد ابو طبيخ
رد باقتباس
   
 
 
 
  #21  
قديم 21/07/11, 09 :20 09:20:51 PM
سعد الياسري سعد الياسري غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 





عاشت الايادي ياسيد ابيات جميله مقبوله ان شاءالله وموفق
رد باقتباس
   
 
 
 
  #22  
قديم 22/07/11, 08 :28 08:28:33 PM
هيثم الموسوي هيثم الموسوي غير متواجد حالياً
مشرف
 





الاخ الكريم ابو طبيخ احلى ما في قصيدتك المعاني العقائدية العالية التي تغيب عن كثير من القصائد التي تتكلم عن الائمة سر الله الاعظم .... نفعك الله بالعترة في القبر والحشر والنشر
رد باقتباس
   
 
 
 
  #23  
قديم 31/05/18, 01 :02 01:02:05 PM
احمد ابو طبيخ احمد ابو طبيخ غير متواجد حالياً
مشرف وناقد
 






إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى احمد ابو طبيخ

رد: نهر الحياة

من يزعل جرح كل السيوف تطيح – ونته برحمتك للتايب ترفعه
تنزف للعشگ سبعين آه و آه – مو دم مو دمع بس گلبك انسمعه
وحنه ويه النبض نقره ابخت مكتوب– ودعها اعله حيله او بالوفه تودعه
من شافت حزنها منين ماتندار – همت والزعل بعيونها اتدفعه
كون اتلم جرحها وتنتفض بالگاع – خل السوط يكتب والزمن ينعه
يا ثگل الحِمل ومتونها شراعين – چفين الكفاله وياهن مشرعه
تلّه بكل جدم وبدمعة البسمار – تمسح بالچتف والوادم مفرعه
يا خدر الحجب گدامه كل الشوف – حتى الليل صار المستحه ايگبعه
ممنونه الطفوف وشوف المضيعين – من يقره المشت يلگه الاثر شمعه
تمشي بيا علي وكل الرساله تلوب – وحساب الخواطر وين اليجمعه
هم ينسه الدرب هم تنطفي اللوعات – هم يطبگ جفن مخنوگه بي دمعه
يا شاعر قصيدة كربله , بيابيت – بلعت كل شعرنه وبالحزن تسعه
-----
أحمد أبو طبيخ
رد باقتباس
   
رد


أدوات الموضوع
أنماط العرض

قواعد المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة
لا تستطيع كتابة ردود جديدة
لا تستطيع إرفاق مرفقات في مشاركاتك
لا تستطيع تحرير مشاركاتك

رموز لغة HTML لا تعمل
الانتقال إلى


توقيت الديوان على GMT. الوقت الان.10 :13 10:13:40 PM.


بدعم من vBulletin الإصدار 3.6.4
جميع الحقوق محفوظة ©2000 - 2018,لدى مؤسسة Jelsoft المحدودة.
 

تصميم النادر